header
الجمعة 9- صفر- 1440 هجرية الموافق 19-أكتوبر- 2018 م
slider

جمعت 16 ألف طن من النفايات خلال الشهر الماضي

البلدية تدعو المواطنين لإتباع إرشادات النظافة المعلنة 

  • تاريخ الخبر.2018-10-07 الساعة 03:00:00
البلدية تجمع نحو 700 طن يوميا 

دعت بلدية غزة المواطنين في المدينة لضرورة إتباع إرشادات النظافة المعلنة وإخراج النفايات مبكرا وقبل الساعة 7 صباحا ووضعها في أكياس بلاستكية مغلقة حتى يتسنى لعمال النظافة ترحيلها في نفس اليوم وعدم مبيتها
لليوم التالي .

وأوضحت البلدية أن طواقمها تقوم يوميا بجمع النفايات من كافة أحياء ومناطق المدينة في ساعات الصباح وجمع وتنظيف الأسواق والمناطق التجارية في ساعات المساء ثم نقلها إلى محطات فرعية ثم إلى مكب النفايات الرئيس في منطقة جحر الديك شرق المدينة . 

وأكدت البلدية أن إرشادات النظافة تشمل؛ عدم رمي النفايات في الشوارع والأماكن العامة، والحفاظ على الحاويات وعدم إحراقها، ووضع النفايات في أكياس بلاستكية مغلقة وركنها في مكان يسهل من عملية ترحيلها، بالإضافة إلى التخلص من النفايات بوضعها في الحاويات .  

وبينت أنها توزع أكثر من 1500 حاوية مختلفة الأحجام في مناطق وأحياء المدينة لتسهيل عملية التخلص من النفايات ويتم تفريغ تلك الحاويات يوميا وترحيل النفايات التي بداخلها عبر آليات خاصة إلى المكب الرئيس .

وفيما يتعلق بالأعمال الشهرية في مجال جمع وترحيل النفايات أوضحت البلدية أن طواقمها جمعت ورحلت نحو (16 ) ألف طن من النفايات خلال شهر سبتمبر / أيلول الماضي ضمن جهودها للحفاظ على نظافة وصحة المدينة .

وأضافت أن الأعمال شملت أيضاً تنظيم 24 حملة بالتعاون مع مؤسسات مختلفة، وتنظيف 20 قطعة أرض فارغة من النفايات، وكنس وترحيل 22 حمولة شاحنة من أتربة الشوارع، ومتابعة 218 عاملا مع كاره يجرها حيوان تعمل في جمع النفايات .

وكانت بلدية غزة قد دعت المواطنين لتقديم الشكاوي المختلفة المتعلقة بخدمات البلدية لاسيما النظافة على رقم وحدة الشكاوي والمعلومات 115 و صفحة البلدية على الفيس بوك، موقعها على الإنترنت، وتطبيق بلدية غزة على الهواتف الذكية، وبرنامج التواصل الواتس آب على رقم 00970599815600 .


وتعاني بلدية غزة من نقص حاد في عدد الآليات اللازمة لجمع النفايات بسبب منع الاحتلال دخولها منذ عدة سنوات مما اضطر البلدية لاستخدام الكارات التي يجرها حيوان لجمع النفايات وحل مشكلة نقص السيارات والوقود اللازم لتشغيل الآليات والمرافق . 

وكانت بلدية غزة قد أعلنت عن حالة الطوارئ منذ بداية العام الحالي وحذرت من أن استمرار أزمة نقص المساعدات والمنح والمشاريع التشغيلية والتطويرية واشتداد الحصار وتراجع العائدات المالية للبلدية قد يوقف كافة الخدمات الأساسية ويفاقم الأوضاع الصحية والبيئية في المدينة .  

قسم الإعلام