header
الاثنين 3- ذو القعدة- 1439 هجرية الموافق 16-يوليو- 2018 م
slider
     
   
مراكز البلدية / مطابع مركز رشاد الشوا
     
   
مطابع مركز رشاد الشوا
 
 
 
 
 

انشأت مطابع مركز رشاد الشوا الثقافي في عام 1983 بمبادرة من المرحوم الحاج رشاد سعيد الشوا رئيس الهيئة الخيرية آنذاك، الرجل الذي وهب حياته لخدمة هذا الوطن ووهب جهوده ووقته ونضاله لغرس هذه الراية لتبقى خفاقة في سماء الوطن ولتكون نواة لإنشاء وتطوير الطباعة والإعلام وتثبيت المعلومة الفلسطينية رغم الصعاب ورغم الاحتلال والعناد الإسرائيلي لوقف هذا الإنجاز.

ومع قدوم السلطة الفلسطينية وبعد أن تم حل الهيئة الخيرية، صدر قرار رئاسي بأن تؤول جميع ممتلكات الهيئة الخيرية لبلدية غزة، وتم تكملة المسيرة والمشوار بالدعم والمساندة من رئيس البلدية السابق عون سعدي الشوا رحمه الله الذي كان له دور هام في دعم المطابع والعمل على تطويرها، ولا يزال الدعم والمساندة مستمراً من المجلس البلدي حتى يومنا هنا، والذي يعمل على إدخال كل ما هو جديد في عالم تكنولوجيا الطباعة لتصبح مطابع مركز رشاد الشوا الثقافي من أرقى وأحدث المطابع في فلسطين.

 

تعمل المطابع على إنتاج منتج فني يتناسب مع أذواق العملاء من الناحية الفنية والجودة، ويوجد في المطبعة عدة أقسام منها قسم الصف والتصميم حيث يتم الصف والتصميم على أحدث أجهزة الكمبيوتر من نوع ماكينتوش، كذلك قسم فرز الألوان والمونتاج وذلك باستخدام أحدث أجهزة فرز الألوان، كما تمتلك المطابع أحدث ماكينات الطباعة (أوفست) ألمانية الصنع.

 

تقوم المطابع بطباعة جميع أعمال الطباعة من كتب ومجلات ونشرات وبروشورات ووبسترات ملونة إضافة إلى المطبوعات الخاصة ببلدية غزة، وتتعامل المطابع مع معظم وزارات الدولة والشركات والمؤسسات الحكومية وغير الحكومية، وتقدم لها التسهيلات اللازمة.

 

بعد أن آلت ملكية المطابع عام 2000 لبلدية غزة تم تطبيق الأنظمة والقوانين المطبقة بالبلدية وقد تم تجهيز هيكلية تنظيم للعاملين بالمطابع والبالغ عددهم 30 موظف بإدارة مدير المطابع مازن مناع.